أفادت دراسة علمية جديدة، بأن المراهقين الذين يشاهدون التلفزيون لساعات طويلة، ويتناولون وجبات خفيفة « سناكس » أثناء ذلك، معرضون لخطر الإصابة بمرض القلب والسكري.

ووفق ما ذكرت شبكة « سكاي نيوز الإخبارية »، وباحثين في الجامعة الاتحادية بمدينة بورتو أليجري، فقد تزيد هذه الحالات من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.

وقال الباحث المشارك في الدراسة، بيتريز شان: « إنه من المهم تقليص وقت مشاهدة التلفزيون في المنزل، ولكن إذا كان ذلك غير ممكن، فالأفضل تجنب تناول الوجبات الخفيفة غير الصحية، التي تؤدي إلى زيادة الخطر بمتلازمة التمثيل الغذائي ».

جاء ذلك ضمن دراسة أكثر توسعًا، بشأن مخاطر الإصابة بمرض القلب والأوعية الدموية لدى المراهقين، في سن الدراسة.

وتابع الباحثون بيانات نحو 34 ألف مراهقًا، تتراوح أعمارهم بين 12-17 عامًا، وقاس الباحثون ضغط الدم لدى المراهقين، وأخذوا عينات من الدم لقياس نسبة الجلوكوز والكوليسترول والدهون الثلاثية.

وتوصلوا إلى أن 85% من هؤلاء عادة ما يتناولون وجبات خفيفة أمام التلفزيون، بينما يتناول 64% منهم الوجبات الخفيفة أثناء استخدام الكمبيوتر أو ممارسة ألعاب الفيديو.

ووجد الباحثون أن 2.5% من المراهقين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي، وكان أولئك الذين أمضوا 6 ساعات أو أكثر في اليوم أمام الشاشات، لأنهم عرضة بنسبة 71% للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي مقارنة بأولئك الذين قضوا وقتًا أقل أمام الشاشات.